.

.
أخبار الإنترنت
recent

أفضل 5 تطبيقات مراسلة فورية اختفت من حياتنا


لقد دق أخر مسمار في نعش تطبيق ياهو مسنجر وفي هده المناسبة سنعود بالزمن قليلا إلى الوراء إلى الماضي الجميل وسنستعرض أشهر خمس تطبيقات دردشة عالمية إختفة من حياتنا .

- تطبيق MSN ماسنجر

قبل سيطرة تطبيقات الدردشة الفورية الحالية متل واتس اب وتلجرام وفايبر وغيرها على خدمة التراسل الفوري ، كانت هناك تطبيقات أشهر من نار على علم لاكنها لم تصمد في وجه التطور مثل تطبيق MSN مسنجر والدي يمكن القول أنه الأكثر شهرتا بين برامج المحادثة ولا يمكن أن ينسى أحد هدا البرنامج بلونيه الأخضر والأزرق السماوي ونغماته الصوتية الشهيرة ، البرنامج يتبع لخدمة البريد مايكروسوفت تأسس سنة 1999 ووصل عدد مستخدميه في 2009 الى أكتر من 230 مليون مستخدم نشط وفي عام 2013 أعلنت مايكروسوفت عن إغلاق البرنامج نهائيا وتحويل الحسابات إلى تطبيق سكايب بعد الإستحواد عليه .

- تطبيق ياهو مسنجر

كلنا ندكر الوجه الأصفر الضاحك في ياهو مسنجر مع الألوان البنفسجية كان المنافس الكبر والأقوى ل MSN ، صدر في سنة 1998 وحقق نجاح كبير بفضل عمل على مختلف أنظمة التشغيل وسهولة إستخدامه في المكالمات الصوتية والفيديو ، أعلنت شركة ياهو إغلاقه نهائيا قبل أيام من شهر يونيو لعام 2016 .

- جوجل تالك

تطبيق الترسال الفوري من جوجل تم إصداره عام 2005  لمنافسة بقية الشركات ، وفي عام 2015 أحالت جوجل التطبيق لتقاعد وأعلنت عن دمجه في خدمة "google hangouts" بعد عدم قدرته على منافسة البرامج الحديثة

- برنامج بالتوك

أحد أشهر برامج التراسل الفوري عبر الصوة والصورة والكتابة أيضا ، ضهر في سنة 1998 وحقق نجاحا قويا على صعيد العالم ، ويتضمن غرف دردشة لتعارف والنقاشات السياسية والإجتماعية والثقافية بين مختلف جنسيات العالم عبر ملايين المستخدمين .
بالتوك لازال متواجدا في أغلب منصات التشغيل ، لاكن إنخفض بريقه بشدة في السنوات الأخيرة .

- غرف الدردشة في المواقع

غرف الدردشة في المواقع والمنتديات ليست تطبيقا متل بقية التطبيقات التي إستعرضناها ،بل كانت خدمتا تقدمها مواقع ومنتديات وإنتشرت في الوطن العربي ، وأشتهر مستخدموها بالأسماء المستعارة والوهمية لتعارف في ما بينهم ، ولم يكن يحتاج المستخدم سوى فتح الموقع دون الحاجة لتسجيل في أغلب الأحيان .
إختفت هده الخدمات و خضعت للقاعدة التي تقول التطور لا يرحم أحدا .
Tech Nech

Tech Nech

إسمي الكامل عزالدين نكاد ، مغربي الجنسية ، عمري 26 سنة ، أعيش و أعمل في ألمانيا ، أدرس قسم المعلوميات الإبتدائي في إحدى الجمعيات الخاصة أعشق التدوين المعلوماتي ومهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.