.

.
أخبار الإنترنت
recent

نشئة التسويق الشبكي والفرق بينه وبين التسويق الهرمي


التسويق الشبكي

ما هو التسويق الشبكي؟

التسويق الشبكي (أو البيع المباشر) هو طريقة تسويق بديلة للتسويق التقليدي, حيث يتم الاعتماد على المستهلك نفسه في الترويج عن منتجات شركة معينة, وذلك مقابل عمولات على حسب نظام واضح. يتم الترويج والبيع في التسويق الشبكي في أي مكان, ولا يشترط وجود موقع ثابت للبيع لأي شركة تعتمد على التسويق الشبكي للترويج عن منتجاتها. يعتبر المروجين لمنتجات الشركة ممثلين مستقلين لها, فهم ليس بالموظفين في الشركة نفسها.

مميزات وفوائد التسويق الشبكي :

للتسويق الشبكي مميزات وفوائد كثيرة, ومنها:
- إنها طريقة رائعة للتعرف على الناس وكسب العلاقات والصداقات
- توفر الحرية في اختيار أوقات العمل
- التسويق الشبكي طريقة جيدة لكسب مصدر دخل ثاني
- التسويق الشبكي طريقة للحصول على تجارة خاصة بك من دون متطلبات تعجيزية
- مدخولك في التسويق الشبكي يعتمد على مجهودك فقط
- التسويق الشبكي فرصة متاحة للجميع
- تجارة التسويق الشبكي في انتشار وتوسع دائم

الشركات الهرمية :

الكثير من الناس خسروا مبالغ كبيرة عندما قرروا استثمارها دون علم بأنهم قد اشتركوا في شركات تتبع النظام الهرمي, معتقدين بأنهم قد اشتركوا في تجارات قانونية. فيما يلي معلومات بسيطة عن هذه الشركات التي تتبع النظام الهرمي الممنوع دوليا.
الشركات الهرمية هي شركات نصب تتمثل كشركات تسويق شبكي, ولكنها ليست كما تبدو, فهي ممنوعة قانونيا. ففي التسويق الهرمي, والذي يعتقد الكثيرون خطأً انه مماثل للتسويق الشبكي, يقوم أعداد كبيرة من الناس بدفع مبالغ كبيرة لعدد قليل من الناس في أعلى الشبكة. ففي النظام الهرمي, الأشخاص الذين يكونون في أعلى الشبكة هم الرابحين الوحيدين دائما, وفي كل الأحيان, عاجلا أم آجلا, سوف ينهدم الهرم لضعف النظام وسوف تغلق هذه الشركة. الشركات الهرمية غير قانونية, ولذلك فإنك غالبا ما تجدها تعمل من دون ظهور واضح, وتجد الكثير من الغموض في التعامل معها.
الكثير من شركات التسويق الهرمي تتمثل كشركات للتسويق الشبكي, وتدعي أنها تتبع نظاما قانونيا, ولكنها عكس ذلك تماما, فعليك أن تمتلك المقدرة على تمييز الشركات الهرمية من الشركات التي تتبع نظاما قانونيا, فالشركات التي تعمل في مجال التسويق الشبكي قانونية 100%.
إن من أهم مميزان التسويق الهرمي هو عدم وجود منتج ذا قيمة, ولذلك يحصل المسوق الهرمي على عمولاته من سعر اشتراك هؤلاء الذين قاموا بالاشتراك من بعدها, وليس من سعر بيع المنتج, لأنه في الأساس لا يوجد أي منتج.
هناك طرق للتمييز بين الشركات الهرمية النصابة والشركات القانونية في مجال التسويق الشبكي, ومن هذه الطرق هو النظر في سعر الاشتراك في هذه الشركات. إذا كان سعر الاشتراك كبيرا, وإنك تحصل على العمولات من خلال سعر الاشتراك هذا, فإن الشركة هنا تكون هرمية فعلا. (ملاحظه : سعر الاشتراك هو السعر الذي تدفعه لتصبح عضوا في إحدى شركات التسويق الشبكي (أو الهرمي), وليس سعر المنتج).

تاريخ التسويق الشبكي :

ان عمر التسويق الشبكي هو ما يقارب الـ60 عاما, ففي منتصف الأربعينيات كانت هنالك شركة تدعى California Vitamins, والتي انتبهت إلى ان أغلب زبائنها هم من أقارب وأصدقاء موظفيها. اكتشفت هذه الشركة أيضا أنه من الأفضل أن يكون لديك كشركة عدد أكبر من المروجين يروجون لأعداد صغيرة من الناس, بدلا من القلة التي تحاول الترويج لأكبر عدد ممكن من الناس. ولذلك, قررت الشركة أن تشجع مروجيها بالترويج عن منتجاتها بشكل أكبر, وأعطت هؤلاء الحق في دعوة مروجين جدد للشركة من أقاربهم وأصدقائهم, في المقابل, قامت الشركة بمكافأة هؤلاء المروجين بعمولات على حسب المبيعات التي قام بها فريقهم ككل. ومن هنا, شهدنا ولادة تجارة جديدة تدعى التسويق الشبكي.
بعد ذلك, وفي عام 1959 تحديدا, قام اثنان من المسوقين المستقلين لشركة California Vitamins, والتي قد غيرت مسماها إلى NutraLife, بإنشاء شركة خاصة بهما تعتمد كليا على التسويق الشبكي في تسويقها لمنتجاتها, وتمت تسميتها بـ AmWay. كان اسم مؤسسين هذه الشركة Rich DeVoss و Jay Van Andel.
كانت هذه هي البداية الفعلية لتجارة التسويق الشبكي, ولكن فكرة هذا النوع من التجارة كانت قد ابتدأت في وقت ماضي, حين كانت هناك مجموعات من الناس تعمل بنظام مشابه, ولكن خارج عن القانون, حيث تقوم مجموعة من الناس بتوزيع رسائل تعدك فيها بالربح الهائل في حالة دفعك لمبلغ صغير كدولار واحد, ومن ثم جعل غيرك من معارفك يقوم بهذا العمل أيضا. انتشرت هذه النوعية من عمليات النصب في الثلاثينيات, وتحديدا بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى, بشكل كبير, حيث وصل عدد الرسائل المبعوثة يوميا إلى ما يقارب 10 مليون رسالة يوميا. رفضت السلطات هذه المشاريع النصابة, وقامت بمحاربتها بشكل كبير. في الأربعينيات توقف هذا النوع من مشاريع النصب والاحتيال. ولكن, وللأسف الشديد, عادت مثل هذه المشاريع النصابة في يومنا هذا من خلال الشركات الهرمية, والتي تتبع نفس الأسلوب تقريبا, حيث يحصل الشخص على الربح من سعر اشتراك الذين من بعده بدلا من بيعه للمنتجات لشركة معينة.
وفي عام 1974, صدر قانون في محاكم أمريكا بمنع الشركات الهرمية قانونيا, وكان هذا القرار صادرا من السيناتورWalter Mondale. ولكن لعدم فهم السلطات حينها الفرق بين الشركات الهرمية وشركات التسويق الشبكي, وجهت دعوات قضائية ضد شركة AmWay, وغيرها من الشركات التي تتبع نظام التسويق الشبكي القانوني.
أنفقت شركة AmWay الملايين من الدولارات, وأربع سنوات في المحاكم للدفاع عن قانونيتها كشركة تتبع النظام الشبكي القانوني. وفي عام 1979, صدر حم من Federal Trade Commission (FTC) بقانونية شركة AmWay, وذلك لأنهم استبينوا الفرق بين الشركات الهرمية والشبكية, ولأن أرباح شركة AmWay تعتمد على مبيعاتها للمنتجات, وليس على سعر اشتراك الأشخاص فيها.
تفجرت تجارة التسويق الشبكي بعد ذلك, وانتشرت بشكل هائل في العقد التالي!
ما هو حجم صناعة التسويق الشبكي؟
اليوم توجد آلاف الشركات التي تعمل بنظام التسويق الشبكي, وهي منتشرة في دول كثيرة كالولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك ودون جنوب أمريكا وبريطانيا وأوروبا وأستراليا ونيوزيلندا واليابان والكثير غيرها. في ماليزيا وحدها, يوجد أكثر من 800 شركة للتسويق الشبكي. بالإضافة إلى ذلك, فإن اليوم هناك أكثر من 66 مليون شخصا حول العالم يعمل في مجال التسويق الشبكي. وفي يومنا هذا, لصناعة التسويق الشبكي مبيعات سنوية تفوق الـ100 مليار دولار سنويا.
بالإضافة إلى ذلك, فإن في عام 1993, كانت شركة AmWay هي أكثر شركة أجنبية لها انتشار في اليابان, وكانت مبيعاتها تتعدى المليار دولار. هناك شركات عالمية مثل Colgate و Gillette التي تستخدم فكرة التسويق الشبكي كطريقة للترويج عن بعض منتجاتها, ولكن لا تعتمد كليا على التسويق الشبكي. واليوم شركات كـMary Kay التي تعمل بنظام التسويق الشبكي لديها مبيعات أكثر من تلك المبيعات لشركة Johnson & Johnson’s مثلا, وشركةAmWay تتخطى مبيعاتها مبيعات شركة Revlon.
لقد قامت شركات التسويق الشبكي بصنع نقلة كبيرة في صناعات ومجالات أخرى مثل التغذية الصحية (nutrition)وغيرها من الصناعات العالمية المختلفة, وهناك شركة تمكنت بمفردها من بيع ما يفوق المليار دولار من منتجات إعادة معالجة المياه.
أنواع أنظمة التسويق الشبكي :
إن هناك أكثر من نظام واحد قد تتبعه شركات التسويق الشبكي القانونية, و أهم هذه الأنظمة هي :
- Unilevel System
- Stairstep Breakaway System
- Matrix System
- Binary System
- Hybrid System
Tech Nech

Tech Nech

إسمي الكامل عزالدين نكاد ، مغربي الجنسية ، عمري 26 سنة ، أعيش و أعمل في ألمانيا ، أدرس قسم المعلوميات الإبتدائي في إحدى الجمعيات الخاصة أعشق التدوين المعلوماتي ومهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.